MasrAlyoumNews

الأجهزة اللوحية بين الإنتشار والتراجع

فى 19‏/02‏/2015 | 6:11:00 م


صعود الأجهزة اللوحية والثورة التي أحدثتها
الأجهزة اللوحية يمكن تعريفها بأنها الحالة الوسطية ما بين الكمبيوتر المحمول LapTop والهواتف الذكية، فهي تأتي كحل وسطي بينها وتجمع بين مميزاتهم. سوق الأجهزة اللوحية إستطاع المحافظة على حصته الكبيرة من سوق الأجهزة الذكية، بل وزيادتها خلال السنوات القليلة الماضية.

فعلى سبيل المثال إستطاعت سامسونج وحدها خلال العام الماضي فقط من بيع أكثر من ٤٠ مليون جهاز لوحي حول العالم، وهو الرقم الذي يوضح مدى الشعبية الكبيرة التي إستطاعت تلك الأجهزة من تحقيقها، ليس فقط الجديدة وإنما المستعملة أيضاً. يكفي أن نزور موقعاً للإعلانات المبوبة والمصغرة لنرى العروض الخاصة بالأجهزة اللوحية/ تابليت المستعملة وإزدياد الطلب عليها.


لا تقتصر الخدمات التي تقدمها الأجهزة اللوحية على التواصل الاجتماعي، إذ أصبحت شريحة قطاع الأعمال من الفئات الأكثر إقبالاً على اقتناء هذه الأجهزة، كما أن هذه الأجهزة أصبحت مجالاً كبيراً للتعليم والتطبيقات التعليمية،  وأصبحت مجالاً كبيراً للترفيه والتسلية خصوصا في مجال الألعاب الرقمية، الأمر الذي أدخل شرائح واسعة من المجتمع في سجلات مستخدميها. ولا يزال نظام Android يسيطر بنسبة ٦٥,٨٪ مقابل ٢٨,٤٪  لنظام الـ iOS، يليهم مباشرة نظام WindowsPhone في المرتبة الثالثة بنسبة ٥,٨٪.


تراجع مبيعاتها في الفترة الأخيرة، الأسباب والعوامل
آخر الدراسات والأبحاث الصادرة، تقول أن الأسواق العالمية للأجهزة اللوحية لن تعود إلى مستويات النمو التي شهدتها خلال السنوات الأربع الماضية، وذلك في ظل تراجع الطلب على الأجهزة اللوحية خلال العام ٢٠١٥. فعلى مدى العامين الماضيين حقق معدل المبيعات العالمية للأجهزة اللوحية نمواً متميزاً ، ولكن هذا الانخفاض الحاد ناتج عن عدة عوامل.


أهم هذه العوامل، إطالة العمر الافتراضي للكمبيوتر اللوحي، ومشاركتها بين أفراد الأسرة الواحدة، وتحديث معظم برمجياتها، وبشكل خاص بالنسبة الأجهزة العاملة بأنظمة تشغيل Apple، بالإضافة إلى الحفاظ والعناية بالأجهزة اللوحية المستخدمة حالياً، فضلاً عن عدم طرح الإبتكارات الجديدة على مستوى هذه الأجهزة، وهو ما يمنع المستهلكين من ترقية وتغيير أجهزتهم. كما ان نمو مبيعات هذه الاجهزة للشركات لم يكن كافياً لتعويض التباطؤ في المبيعات المخصصة للعموم.

الجدير بالذكر أن الهواتف الذكية تتفوق على "الهواتف اللوحية" في حصتها من إجمالي مبيعات جميع أنواع أجهزة الإتصالات حول العالم بإستحوذاها على حصة تصل الى ٧٤٪ من إجمالي المبيعات.

السبب و الحل (التحرش في مصر)

فى 12‏/06‏/2014 | 4:31:00 م


منذ عصور تعاني مصر من أزمة في الأخلاق والفكر وهذا أدي الي إرتكاب جرائم متعددة في المجتمع وأولها " التحرش "القضية التي تشغل حال مصر والمصريين من فترة الي فترة .
عزيزي القارئ هل تعلم ما هو السبب في إنهيار الأخلاق والفكر الذي جعل بعض الناس تقع في إفتعال التحرش ؟
السبب الرئيسي هو عدم وجود القيادة . ما هي القيادة ؟
القيادة ليست مالا ً او شهرة او مظاهر ، كما أنها ليست كاريزما وجاذبية شخصية ، بل القيادة قيم وأخلاق قبل أن تكون مهارات أو خطبا ً رنانة . إذن ما هو الحل لتحسين الأخلاق والفكر لكي تنتهي هذه الجرائم ؟ الحل إذا وجدت قيادة رشيدة وحاكمه وعادلة في كل أسرة ، إذا وجدت قيادة في كل منطقة ومدرسة وجامعة ومؤسسة سوف تساعد القيادة بقدر كبير جداً لترسيخ القيم والأخلاق الحسنة .
الكثير منا يظن أن القانون هو الذي يضبط الناس ، وهذا غالبا يكون وهم كبير ، لأن القانون مرتبط بزمان ومكان وعقوبة ، وعندما يجد الانسان مفر من العقوبة ، او يغيب من يراقبه ، لا يعد للقانون أية قيمة .
أما الأخلاق الحسنة المترسخة في الانسان فهي وحدها كفيلة بدفع الناس إلي الالتزام بالفضيلة وترك الرذيلة ، لأن الأخلاق والمبأدي والقيم ، يحملها الانسان معه أينما ذهب ، وهي التي توجه سلوكه وتضبط حركته.
ولذلك المجتمعات الراقية هي التي تنمو وتقوم علي الأخلاق قبل أن تقوم علي القانون .

أريد من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي ان تضع منهج يتم تدريسه للطلاب ويتوافق مع كل مرحلة بداية من الصف الاول الابتدائي وحتي نهاية المرحلة الجامعية وتكون اسم المادة " القيادة " leadership . والهدف منها ترسيخ القيم والأخلاق الحسنة التي نريدها أن تنتشر في المجتمع وايضاً لإعداد جيل من القيادات يعرف واقعه ويتسلح بالقيم الحسنة وبالعلم والمعرفة والمهارات والقناعات والسلوكيات اللازمة لنمو وتطوير المجتمع المصري والأمة العربية .

الدورى المصرى

الكرة العالمية

مواقف وطرائف

المال والإقتصاد

مشاهير العالم

الأناقة والموضة

حياة صحية

الصحافة العالمية

النشرة الفنية

المنزل وأسلوب الحياة

 

أخبار السيارات |

أخبار المحافظات |

أخبار مصر |

أراء من مصر |

أعمال وحرف |

الأناقة والموضة |

الدورى المصرى |

الصحافة العالمية |

الكرة العالمية |

الكرة العربية |

المال والإقتصاد |

المنزل وأسلوب الحياة |

النشرة الفنية |

تاريخ ووثائق |

تحقيقات ولقاءات رياضية |

تربية الأطفال |

تكنولوجيا وإنترنت |

حياة صحية |

رياضات متنوعة |

قضايا وحوادث |

لاعبينا فى الخارج |

مشاهير العالم |

مواقف وطرائف |

شريط الأدوات |

شريط الأدوات المتقدم |

تطبيق الهواتف المحمولة |

من نحن |

رسالتنا |

إتصل بنا |

طاقم العمل |

راديو مصر اليوم |

سياسة الخصوصية |

جميع المشاركات والتعليقات على الموقع تعبر عن وجهه نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهه نظر إدارة أخبار مصر اليوم بإعتبارها مجتمع مفتوح لجميع الأراء والثقافات

حقوق النشر محفوظة © 2011- 2014 أخبار مصر اليوم | Designed and Developed by: MasrDraw

Subsidiary of: MasrHorizon
المواد المنشورة غير مسموح بثها أو إعادة كتابتها أو توزيعها دون ذكر المصدر ©